الواجهةسياسة

رئيس الإكوادور يعلن حالة الطوارئ

وكالات: باج نيوز

على أثر تظاهرات تخللتها أعمال عنف.

وعد السكان الأصليون في الكوادور بمواصلة احتجاجاتهم السبت على زيادة الأسعار لا سيما المحروقات، على الرغم من حالة الطوارئ التي أعلنها الرئيس غييرمو لاسو في ثلاث مقاطعات على أثر تظاهرات تخللتها أعمال عنف.

وأدت الاحتجاجات منذ بدايتها إلى سقوط 43 جريحا خلال مواجهات بين المتظاهرين والشرطة واعتقال 37 شخصا. وهي تشهد إغلاق طرق في أكثر من نصف البلاد.

وأعلن لاسو الجمعة حالة الطوارئ في ثلاث مقاطعات بما فيها تلك التي تضم العاصمة كيتو. وقال لاسو في خطاب بثه التلفزيون “أتعهد بالدفاع عن عاصمتنا والدفاع عن البلاد”.

وأضاف أن “هذا يلزمني إعلان حالة الطوارئ في بيتشينتشا (حيث تقع كيتو) وإيمبابورا وكوتوباكسي اعتبارا من منتصف ليل” الجمعة السبت.

وتابع الرئيس الإكوادوري “دعوت إلى الحوار وكان الرد مزيدا من العنف. ليست هناك أي نية للبحث عن حلول”.

وتسمح حالة الطوارئ للرئيس بنشر القوات المسلحة للحفاظ على النظام أو لتعليق حقوق المواطنين أو فرض حظر للتجول.

اخبار السودان اليوم

اخبار السودان اليوم لحظة بلحظة

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى