اخبار

وسط حضور كبير.. مبادرة الخليفة الجد تلتقي الشباب

الخرطوم/ الرائد نت

ضمن نداء مبادرة أهل السودان للوفاق الوطني التي يرعاها الخليفة الطيب الجد تم اليوم بقاعة الصداقة عقد اللقاء التنويري الجامع التفاكري للشباب وسط حضور مميز.

الشيخ هاشم قريب الله المدير التنفيذي للمبادرة قال إن تحريك كل قطاعات التنمية تعتمد على الشباب وأن تحقيق الإستقرار يتوقف على تسخير طاقات الشباب في مختلف المجالات، مشيرا الي أن إستكمال الفترة الانتقالية يتطلب ضرورة إكمال هياكل السلطة من مفوضيات وحصر السكان وغيرها وان حكومة الفترة الانتقالية يجب أن تكون ذات مهام محددة وصولا الى الاستحقاق الإنتخابي الذي يحقق التفويض الشعبي عبر صندوق الاقتراع.

واضاف هاشم ان غياب المجلس التشريعي والمحكمة الدستورية تسبب في تعطيل الكثير، مشيرا الى أن الحل حاليا هو الحوار وان هذه المبادرة تمثل مدخل للحوار لأن القائمين عليها ليسو جزءا من الصراع وهي مبادرة على مسافة واحدة من الكل ولهذا نناشد كل القوى بالاتفاق على الحد الأدنى للعبور الى بر الأمان بالسودان، مترحما على الشهداء متمنيا عاجل الشفاء للجرحى والمصابين وان سفك الدماء أمر غير مقبول، وقال إن وفود من المبادرة وصلت إلى اغلب مناطق السودان وسنعمل للوصول إلى الجميع وصولاً الي عقد المائدة المستديرة التي سندعو لها الجميع .

وقال الشيخ عمر عبد الرحيم ممثل الخليفة الشيخ الطيب الجد إن الشباب يعول عليه في الحاضر والمستقبل مشيرا الى ان ظروف البلد تحتاج إلى أن يبذل الجميع جهدهم مشيدا بدور الطرق الصوفية لجمع أهل السودان حتى يكون هناك حوار يشارك فيه الجميع، وقال إن التعاون بين الجميع مطلوب حتى لانفقد البلد ولهذا نعول كثيرا على دور الشباب. مشيرا الى أن المؤتمر بعد نقاش ستكون توصياته ذات معنى تعكس أسس معالجة قضايا واقع المجتمع.

الدكتور تاج الدين نيام نائب رئيس لجنة العلاقات الخارجية قال إن صراعات السلطة ظلت مستمرة بعيد خروج الاستعمار مشيرا الى ان الجميع شارك في إسقاط النظام السابق مما يؤكد على قومية الثورة وهي ليست حكرا على فئة دون الأخرى، مشيرا الى أن حركات الكفاح المسلح كانت أساسية في إسقاط النظام السابق.

وأشار إلى أن المرحلة الحالية تتطلب التوافق على رؤى محددة لدعم الإنتقال الديمقراطي عبر تحقيق غايات الشباب وذلك من خلال المحافظة على السلمية من أجل التغير لوضع أفضل.

المهندس هشام الشوالي ممثل الشباب بالمبادرة قال إن الشباب هم غالبية الشعب السوداني و تعتبر شريحة مهمة يعتمد عليها في تحقيق مستقبل السودان، مشيرا الى ضرورة الإهتمام بهذه الفئة وإدارة حوار شفاف وفاعل مع كل الشباب أين ما وجدوا مؤكدا سعيهم الى الوصول إلى الجميع من أجل الوصول إلى نقاط مشتركة لمصلحة السودان.

فيما عبر عدد من المتحدثين الشباب بأهمية إعطاء الشباب فرص أكبر من أجل تحقيق مطالبهم وفق رؤية متجددة تواكب المتغيرات .

Powered by WPeMatico

اخبار السودان اليوم

اخبار السودان اليوم لحظة بلحظة

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى