زيادة جديدة للدولار الجمركي وخبراء يحذرون من آثار كارثية

الخرطوم: مداميك

اثار قرار زيادة الدولار الجمركي إلى 564 جنيها بدلا عن 445 جنيها، بنسبة زيادة 26.8%؛ ردود فعل رافضة من المصدرين ورجال الاعمال وغرفة المصدرين والمستوردين، معتبرين ان زيادة الجمارك تعني زيادة كافة تكاليف الانتاج وارتفاع أسعار السلع والخدمات بنسب متفاوتة، وهذا الامر بدوره سيلحق اضرار بالغة بالنشاط الاقتصادي.

وهي المرة الثالثة على التوالي ترتفع الجمارك، وكان وزير مالية سلطة الانقلاب جبريل ابراهيم رفع الدولار الجمركي في موازنة 2022 بنسبة 100% لتغطية عجز الايرادات، وتم تحرير الدولار الجمركي بزيادة أسعاره من 28 إلى 430 جنيهاً ثم اعقبها زيادة في يونيو المنصرم، حيث رفع الدولار الجمركي من 430 جنيها إلى 445 جنيها لتغطية عجز الايرادات الجمركية في موزانة 2022 التي اعتمدت على الموارد الذاتية لتلق باعباء اضافية على جيب المواطنين الذين يواجهون صعوبات مالية لتغطية النفقات المعيشية اليومية، بسبب موجة الغلاء المتصاعد.

وحذر خبراء من اثار كارثية لان هذا  القرار سيؤدي الى تراجع الانتاج، وينعكس سلبا على الاقتصاد ويرتفع التضخم ومعدلات البطالة، موضحين انه سوف تتدنى قيمة الجنيه السوداني وتتراجع الإيرادات الجمركية بنسبة كبيرة بسبب عزوف الموردين وأصحاب الأعمال والمستثمرين عن ممارسة نشاطهم هرباً من الرسوم العالية وارتفاع التكلفة، ودعوا لضرورة ترشيد استيراد السلع الكمالية لأن ذلك يؤدي إلى زيادة الطلب على الدولار بالسوق الموازي.

وقال الخبير الاقتصادي دكتور عبد الله الرمادي، في حديث سابق لـ(مداميك) ان زيادة الدولار الجمركي سوف تحدث اثار سالبة على المواطن والاقتصاد وسوف تتضاعف الاسعار والتضخم والاثر الاكبر سيكون في السلع التي تمس حياة المواطن، يضاف اليها زيادات ناتجة عن رفع مشتقات الوقود وارتفاع تكلفة ترحيل السلع من المواني الى المخازن وتجار الجملة والتجزئة، وكلها سوف تؤدي لزيادة اضافية لاسعار السلع.

واوضح ان اي زيادة سوف يتحملها المواطن لانه يتم احتسابها بالسعر السائد السوق الموازي حتى السلع الصفرية سوف تتاثر بسعر الصرف السائد بالسوق الموازي.

وتوقع المستثمر الصناعي وعضو اتحاد الصناعات السوداني الفاتح جبورة، أن يؤدي القرار إلى خروج المزيد من المصانع من دائرة الإنتاج؛ مشيرا إلى أن 80 %من المصانع العاملة في البلاد إما توقفت عن العمل أو تعمل بعضها بأقل من 20 في المئة من طاقتها الإنتاجية بعد الزيادة السابقة في سعر الدولار الجمركي.روأكد جبورة أن القرار صدر دون مشاورة الجهات ذات الصلة ومن بينها اتحاد الصناعات، ودون الأخذ في الاعتبار بالآثار السالبة الكبيرة التي يحدثها على المنتج والمستهلك على السواء. وأوضح لقناة سكاي نيوز عربية أن الزيادة على القطاع الصناعي ستكون مركبة إذ أنها ستنعكس على جميع مدخلات الإنتاج والتي يشكل المستورد منها أكثر من 70 في المئة في معظم الصناعات.

ويرى خبراء الاقتصاد أن رفع الدولار الجمركي سوف يزيد معدلات البطالة والفقر بنسبة تفوق 60%. واكد صاحب مصنع ان زيادة الدولار الجمركي سوف تزيد اسعار السلع الاستهلاكية، وتنعكس مباشرة على المواطنين وعلى النشاط الاقتصادي وسوف تتفاقم مشاكل الركود بصورة اكبر لان المواطن سوف يصبح عاجزا عن تلبية احتياجاته بسبب تصاعد الاسعار ومحدودية موارده.

ومنذ انقلاب البرهان حميدتي في 25 اكتوبر 2021 مر الاقتصاد السوداني بتعقيدات وصعوبات كثيرة تراجعت الصادرات بأكثر من 85% وفقا لبيانات البنك المركزي، وفقدت العملة الوطنية اكثر من 90% من قيمتها وحرمت البلاد من مليارات الدولارات من المساعدات الخارجية من القروض والمنح، مما اضطر السلطة الانقلابية لرفع الأسعار وفرض مزيد من الضرائب والجمارك لمعالجة خلل الموازنة، وتم رفع الدعم كليا عن الكهرباء والوقود والقمح، وهذا الامر تسبب في انفلات الاسواق وفاقم الاوضاع المعيشية.

The post زيادة جديدة للدولار الجمركي وخبراء يحذرون من آثار كارثية appeared first on صحيفة مداميك.

Powered by WPeMatico

اخبار السودان اليوم

اخبار السودان اليوم لحظة بلحظة
زر الذهاب إلى الأعلى