“حميدتي”: أزمة دارفور تفاقمت بعد تكوين الدفاع الشعبي

الخرطوم: باج نيوز

يقول حميدتي إنّ انتشار السلاح في دارفور، موجود من قديم الزمات، وتفاقمت بعد تكوين الدفاع الشعبي، حرس الحدود وأمن القبائل.

شدّد نائب رئيس مجلس السيادة الانتقالي في السودان، محمد حمدان دقلو، على أنّ مهرجان السلام الذي ستشهده غرب دارفور، دليلٌ على تعافي الولاية من النزاعات والصراعات التي عانت منها دون مبرّرٍ وراح ضحيتها أرواح عزيزة.

وقال دقلو في تصريحاتٍ لبرنامج مؤتمر إذاعي بإذاعة أمدرمان، الجمعة، إنّ مكوّنات الولاية نبذت الشتات والكراهية، وسادت بينهم روح التصالح والتسامح.

وأضاف” السودان عانى بسبب الفتن، والحكومة عازمة على فرض هيبة الدولة بعد المصالحات التي أبرمت، والعمل على إرجاع النازحين إلى قراهم الأصلية”.

وأوضح حميدتي أنّ المغزى الحقيقي للتظاهرة الثقافية والرياضية بالجنينة، هي رسالة لإشاعة التسامح والعفو في كلّ ولايات دارفور، ومن أجلّ نبذ الكراهية والفرقة والشتات.

وأكمل” منذ قرابة الشهرين ونحن في ولاية غرب دارفور، حققنا السلام على أرض الواقع”.

وأشار حميدتي إلى أنّ مشاكل دارفور تتمثّل في الأراضي والحواكير، الموارد المهملة، زيادة الرقعة الزراعية والمراحيل والصواني وغيرها.

وأتمّ” اتّفاقية جوبا وضعت حلاً لتلك القضايا عبر مفوضيات الأراضي”.

Powered by WPeMatico

زر الذهاب إلى الأعلى