الحكم بإعدام سوداني إغتصب وقتل طفلةً في (أويل)

الانتباهة اون لاين موقع اخباري شامل

 

 

 

أعدها:المثنى عبد القادر

طالب وزير الإعلام في منطقة البيبور الإدارية الكبرى بدولة جنوب السودان، قاي أدينجورا لوال ،طالب حكومته بلاده بالتدخل لدى السلطات الإثيوبية وحل قضية نهر (أمورو) الذي يصب في مناطقهم وأدى لمقتل (15) شخصاً جراء التلوث في المياه،وقال الوزير أنه قلق إزاء استمرار تلوث النهر القادم من إثيوبيا إلى جنوب السودان،وأشار لوال إن المياه الملوثة أودت حتى الآن بحياة (15) شخصاً في منطقة جبل بوما وأن التلوث ناتج عن مخلفات التنقيب في مناجم الذهب في الأراضي الاثيوبية التي تصب في مياه النهر ، يضاف أن النهر يمتد من منطقة قامبيلا عبر رات وجبل بوما في مقاطعات بيبور الكبرى حتى أكوبو بولاية جونقلي، فيما يلي تفاصيل الأحداث الداخلية والدولية المرتبطة بدولة جنوب السودان:-

محاولة إغتيال ثانية

نجا محافظ مقاطعة أيود في ولاية جونقلي ، جيمس شول جاك ،من محاولة إغتيال للمرة الثانية عندما كان عائداً من واو بايام في أيود ، حيث أطلق رجال مسلحون الرصاص على موكبه المكون من ثلاث سيارات ،قتل أحد حراس المحافظ في الكمين،ويعد الهجوم الثاني من نوعه على المحافظ ففي الثاني من مارس ، كان المحافظ عائداً من مؤتمر سلام بين شباب أكوبو وقاوير عندما تعرضت قافلته للهجوم.

الحكم بالإعدام

حكمت محكمة أويل العليا بولاية شمال بحر الغزال صباح أمس (الإثنين) ،حكمت على التاجر السوداني صابر عبدالله ، بالإعدام شنقاً بتهمة إغتصاب وقتل الطفلة أبوك لوال البالغة من العمر خمس سنوات والحكم على شريكه عمر محمد عمر بالسجن خمس سنوات للتستر وإخفاء الجريمة.

وعقب إعلان الحكم خرج مواطنو المدينة في مسيرة ضخمة فرحين بإصدار الحكم ، وكان المتهمون في قضية إغتصاب وقتل الطفلة أبوك لوال ،إرتكبوا الجريمة مطلع شهر مايو الجاري جريمة عندما قام المتهم بإغتصاب وقتل الطفلة أبوك لوال البالغة (5) سنوات، وقام المتهم برمي جثتها في المرحاض،وكانت المحكمة  أطلقت المحكمة سراح المتهم الثالث لعدم كفاية الأدلة التي تثبت تورطه.

نهب مواشي بميانديت

كشفت السلطات في مقاطعة ميانديت بولاية الوحدة ، عن إصابة شخصين ونهب أكثر من (250) رأساً من الماشية من قبل  شباب مسلحين من مقاطعة  لير ،ووقع الحادث في ميرنيال بيام في قرية نيانق بمقاطعة ميانديت ،وقال محافظ مقاطعة ميانديت ، الدكتور قاتلواك نيانق ، إن شخصين من أصحاب الماشية أصيبوا وتم نهب أكثر من (250) قطيعاً من الماشية في بيام ميرنيال ، كاشفاً أن أصحاب الماشية تمكنوا من استعادة بعض الماشية من المهاجمين ،وزعم المحافظ أن المسلحين جاءوا من مقاطعة لير ، ومضي قائلاً هاجموا ميرنيال ونهبوا (270) رأساً من الماشية في الساعة 1:00 صباحاً ،وقال  إنه لم يسقط قتلى خلال الهجوم ، لكن أصيب شخصان ونزح المواطنون خوفاً من تجدد الهجوم،من جانبه أدان بيتر شاك يواج ، عضو البرلمان الذي يمثل مقاطعة ميانديت في المجلس التشريعي لولاية الوحدة ، استمرار الهجوم ونهب الماشية في مقاطعة ميانديت،وأضاف لدينا تقرير عن هجوم على الماشية في مقاطعة ميانديت ، مسلحون من مقاطعة لير  أخذوا (370) رأساً ، وأصابوا ما يقرب من (5) أشخاص وأحرقوا (17) منزلاً،وحث الشباب المسلحين في مقاطعة لير على الكف عن مهاجمة الماشية ومداهمتها في مقاطعة ميانديت.

هروب محافظ التونج

قالت تقارير محلية في مقاطعة تونج الجنوبية بولاية واراب ، إن محافظ المقاطعة هرب من المنطقة بعد توجيه تهمة إطلاق النار على نظامي بجهاز الأمن الوطني،وبحسب المصادر المحلية فإن المحافظ أقور ملونق أقور، قام بإطلاق النار على نظامي بجهاز الأمن الوطني ، أدت إلى إصابة النظامي بثلاثة رصاصات،وقالت المصادر إن عملية إطلاق النار جاءت نتيجة لسوء التفاهم بين المحافظ أقور ملونق والنظامي جون إميليو كاسيد، بفندق (لاكان) بمدينة تونج عندما كان الأخير في حالة الثمل،وأضاف المصدر: إن المحافظ وصل إلى الفندق لحل الخلاف بين إميليو مع بعض الأفراد داخل الفندق، لكن رجل الأمن رفض تنفيذ أوامر المحافظ، وبعد فترة تم نزع مسدس من يده وقام المحافظ بإطلاق النار عليه وأصابه في ساقه، وبعده أطلق حراس المحافظ عدداً من الطلقات على النظامي.

وأكد وزير الإعلام الولائي رينق دينق أديانق، وقال إن المحافظ بعد وقوع الحادث هرب إلى منطقة طيت، مشيراً إلى أن السلطات تجري تحقيقاً في الحادث،وأضاف: المستشار الأمني للحكومة ​​متواجد في المنطقة، وأخبرني عن الحادث، لكنه غير متأكد إذا كان المحافظ هو من أطلق النار على رجل الأمن. لكن يشتبه فيه مع حراسه،وتابع: حالياً المحافظ غير متواجد في رئاسة المقاطعة وهرب إلى منطقة طيت. ومستشار الأمني لحكومة الولاية طلب من القائم بأعمال المحافظ للسيطرة على الأمن،وقال الوزير إن النظامي أصيب بثلاثة طلق في رجله وصدره ويده، وأن تم نقله إلى جوبا لتلقي المزيد من العلاج،وحث الوزير المواطنين في المقاطعة على الهدوء، فيما ستقوم السلطات بإتخاذ إجراءات بشأن القضية.

(يونيسفا) تكذب المعلومات

كذبت قوات حفظ السلام التابعة للأمم المتحدة المؤقتة لأبيي، تعرض أثنين من موظفي البعثة للضرب والتعذيب أمام أنظار جنود حفظ السلام التابعين للقوة الأمنية المؤقتة،وجاء في التعميم الصحفي: تم لفت إنتباه قوة الأمم المتحدة الأمنية المؤقتة لأبيي إلى منشور، تدعي فيه أن أثنين من موظفي البعثة من مجتمع تويك قد تم سحبهم من مقر البعثة، وتعرضوا للضرب والتعذيب، والطعن، وأصيبوا بجروح خطيرة تحت أنظار جنود حفظ السلام التابعين للبعثة،وتابع: المنشور ليس خاطئاً ومثيراً للإعجاب فحسب، لكنه لا يمثل حقائق عن الحادث الذي وقع في ذلك اليوم،وأضاف: الصحيح هو أن هناك سوء تفاهم يتعلق بأثنين من موظفي البعثة من دينكا تويك ومجموعة من أفراد دينكا نقوك يعملون مع أحد متعاقدين القوة الأمنية المؤقتة، فقد وقع الحادث داخل مجمع البعثة وليس خارجه، ولم يُطعن أي من موظفي دينكا تويك بسكين كما زُعم في المنشور،وقالت البعثة الأممية إن قائد القوة قام بزيارة وتحدث مع الموظفين الإثنين من دينكا تويك، وروايتهم للحادث بعيدة كل البعد عما  ورد في المنشور. مشيرا إلى أن القوة الأمنية لن تتسامح بشكل عام مع القتال داخل مبانيها ولن تتردد في إتخاذ الإجراءات التأديبية اللازمة بناءً على نتيجة التحقيق الذي أجرته شعبة الأمن التابعة لها،وأضاف البيان: قوة الأمم المتحدة الأمنية المؤقتة لأبيي تراقب بقلق الإنتشار المتزايد للأخبار المزيفة والمعلومات المضللة والدعاية في دائرة أبيي على وسائل التواصل الإجتماعي، ضد القوة الأمنية المؤقتة وموظفيها،وتدعو جميع أصحاب المصلحة إلى التعاون مع (يونيسفا) في جهودها لضمان إحلال السلام في منطقة أبيي.

إعادة النازحين لأويل

بدء نقل (380) من نازحي أويل بولاية شمال بحر الغزال من منطقة آبيي أمس (الإثنين) ،كانت قد تعرضت منطقتهم التي تدعى (عميت) لهجوم من قبيلة المسيرية العام الماضي،وقال النازحون أنهم قرروا العودة بسبب تزايد الظروف المعيشة السيئة وتدهور الأمن في منطقة آبيي.

سيارات لولاية البحيرات

بعث رئاسة دولة جنوب السودان باسطول من سيارات جديدة لوزراء حكومة ولاية البحيرات لتسهيل عملهم،وغادرت السيارات صباح أمس إلى رومبيك ،يشار أن اسطول آخر سوف يصل قريباً إلى مدينة واو بولاية غرب بحر الغزال.

منحة للمرأة

وافق البنك الدولي على منحة قدرها (70) مليون دولار لتعزيز التمكين الإجتماعي والإقتصادي للمرأة في جنوب السودان،وتهدف المنحة ، إلى دعم رائدات الأعمال في توسيع نطاق أنشطتهم التجارية،وقال مديرمكتب البنك الدولي بجنوب السودان فراس رعد، إن إدارة البنك الدولي وافقت على المنحة لتمويل المشروع التي تقوده الحكومة،مبيناً أن المشروع يهدف إلى تعزيز التمكين الإجتماعي والإقتصادي للمرأة في جنوب السودان،وأضاف: هذا مشروع مدته أربع سنوات وتنفذه وزارة الرعاية الإجتماعية في جنوب السودان ، وتستهدف حوالي (91000) إمرأة و (5200) فتاة ، وسيصل بشكل غير مباشر إلى أكثر من (600000) شخص في البلاد،وأشار رعد أن الهدف من المشروع هو زيادة وصول الفتيات والنساء إلى سبل كسب العيش وتعزيز قدرة الحكومة على تقديم الخدمات،وذكر أيضاً أن المشروع سيتوسع في تقديم دعم كبير لضحايا الصدمات الجسدية والنفسية من ضحايا العنف الجنسي والعنف القائم على النوع الإجتماعي في البلاد،من جانبه تعهد  مسؤول مكتب الاستراتيجيات والعمليات بالبنك الدولي ، دانيال كيرنان بالكي ،بضمان الشفافية أثناء تنفيذ المشروع،وتابع لقد حددنا بالفعل عدداً قليلاً من المبادئ التوجيهية وهي تتفق مع ما يقوم به مديرو الدولة لضمان الشفافية ، بحيث يمكن للجميع الحصول على فرصة للمشاركة وكذلك ضمان الشفافية في عملية الإختيار .

The post الحكم بإعدام سوداني إغتصب وقتل طفلةً في (أويل) appeared first on الانتباهة أون لاين.

اخبار السودان اليوم

اخبار السودان اليوم لحظة بلحظة
زر الذهاب إلى الأعلى