جونسون يدافع عن نفسه بوجه تداعيات «فضيحة الحفلات»

نفى رئيس الوزراء البريطاني بوريس جونسون، اليوم الثلاثاء، خرق مدونة السلوك الوزاري للحكومة البريطانية فيما يحاول تفادي تمرد المحافظين المتزايد على خلفية «فضيحة الحفلات».

وقال الزعيم السابق لحزب المحافظين وليام هايغ إن جونسون قد يواجه تصويتا بحجب الثقة من نوابه الأسبوع المقبل، بعد خرق قواعد الإغلاق خلال جائحة «كوفيد» بإقامة العديد من الحفلات في داونينغ ستريت.

وأصبح جونسون أول رئيس وزراء بريطاني يُكشف أنه خالف القانون أثناء وجوده في منصبه عندما غرّمته الشرطة بسبب حضوره حفلة عيد ميلاد في يونيو (حزيران) 2020.

ورغم اعتذاره، رفض جونسون الاستقالة مرارا وكثف دفاعه في رسالة إلى مستشاره المستقل المعني بالمصالح الوزارية كريستوفر غايت.

وأصدر اللورد غايت تقريرا سنويا أوضح فيه حاجة جونسون إلى شرح زعمه أنه لم يخرق مدونة السلوك الوزارية في ضوء غرامة الشرطة.

وردا على غايت، قال جونسون «لم أنتهك المدونة». وأوضح أنه «لم تكن هناك نية لخرق القانون» مشددا على أنه أقر بـ«المسؤولية التامة» أمام البرلمان «واعتذر عن الخطأ» الذي ارتكبه.

ومع ذلك، انتقد عشرات نواب حزب المحافظين زعيمهم بسبب الحفلات التي أقيمت تحت ناظريه، فيما طلبت الحكومة من السكان احترام عمليات الإغلاق المرتبطة بكوفيد.

وإذا أرسل 54 منهم كتاباً بحجب الثقة عن جونسون إلى لجنة الإشراف على نواب حزب المحافظين الحاكم، سيؤدي ذلك إلى تصويت جميع النواب المحافظين البالغ عددهم 359 حول ما إذا كان يجب أن يستمر جونسون زعيما وبالتالي رئيسا للوزراء. وحتى الآن، عرف أن 30 نائبا قدموا هذا الكتاب، لكن العملية محاطة بالسرية ومن المستحيل معرفة العدد الفعلي، بحسب وكالة الصحافة الفرنسية.

المصدر: الشرق الأوسط

The post جونسون يدافع عن نفسه بوجه تداعيات «فضيحة الحفلات» appeared first on إعلام العرب.

اخبار السودان اليوم

اخبار السودان اليوم لحظة بلحظة
زر الذهاب إلى الأعلى