تعزيز المراقبة الأمنية يرافق الإقبال على شواطئ الدار البيضاء والمحمدية

تعزيز المراقبة الأمنية يرافق الإقبال على شواطئ الدار البيضاء والمحمدية

مع ارتفاع درجات الحرارة هذه الأيام، شرع العديد من المواطنين في الإقبال على شواطئ الدار البيضاء والمحمدية والمنصورية، من أجل الاستجمام.ويتوافد العديد من الراغبين في الاستجمام على شواطئ هذه المنطقة، قاصدين أمواج عين السبع وعين الذياب، والنحلة وطماريس، والسابليط وميموزا.

وحرك هذا الإقبال من طرف المواطنين على الشواطئ، لاسيما في المحمدية والمنصورية وبوزنيقة وطماريس بالدار البيضاء، وكذا سيدي رحال بإقليم برشيد، السلطات من أجل المراقبة.

وانتشرت كما عاينت ذلك جريدة هسبريس الإلكترونية عناصر الدرك الملكي، التي وضعت سدودا قضائية من أجل المراقبة وتنظيم حركة السير في اتجاه هذه الشواطئ.

وعلى مستوى مدخل مدينة المنصورية، وضعت سرية الدرك الملكي سدا قضائيا، حيث تتم مراقبة العابرين، مع تنظيم السير، بالنظر إلى الازدحام الذي تعرفه المدارة الرئيسية بالمدخل.

وفي مدينة بوزنيقة بإقليم بنسليمان، عززت المصالح الأمنية تواجدها بالشوارع، بالنظر إلى الإقبال الكبير للمواطنين على المدينة الهادئة من أجل الاستجمام.

كما تتواجد عناصر الدرك الملكي بمدخل المدينة ذاتها، وكذا في الطريق الساحلية الرابطة بينها وبين الجماعة الحضرية المنصورية.

وساهم هذا التواجد الأمني في عدد من المحاور الطرقية في التخفيف من معاناة مستعملي السيارات، في ظل الأوراش والأشغال المفتوحة بعدد من الطرقات.

وتعد هذه المناطق الساحلية قبلة للعديد من الزوار، سواء القاطنين في الدار البيضاء أو الوافدين من مدن أخرى، حيث تعرف ازدحاما كبيرا خلال فترة الصيف.

ويتوقع أن تعرف شواطئ الدار البيضاء إقبالا كبيرا من طرف المواطنين مع انطلاق العطلة الصيفية، بعدما تسببت جائحة كورونا في منعهم من الاصطياف بسبب التدابير الاحترازية التي كانت تتخذها السلطات العمومية.

قد يهمك ايضا:

فنان يُحول شواطئ الصحراء المغربية إلى لوحات فنية

أجمل شواطئ مصر لعطلة شاطئية ممتعة

اخبار السودان اليوم

اخبار السودان اليوم لحظة بلحظة
زر الذهاب إلى الأعلى