أخر الأخبار

تعرف على اهم التدابير لضمان امن معاملاتك المصرية عبر الهاتف

تعرف على اهم التدابير لضمان امن معاملاتك البنكية عبر الهاتف

أكد رالف شيرفلينج أنه في حالة رغبة المستخدم استعمال الخدمات المصرفية عن طريق الهاتف الذكي فقط، ففي هذه الحالة يتعين عليه استعمال طرق التحقق من الهوية عن طريق SMS-Tan أو Push-Tan على الهاتف الذكي الخاص به.

يمكن للمستخدم حالياً إجراء العديد من الخدمات المصرفية عبر تطبيقات الهاتف الذكي، سواء كان ذلك التحقق من الرصيد في الحساب البنكي أو حتى إجراء التحويلات البنكية. ومن حيث المبدأ ليس هناك مشكلة أو خطورة من استعمال مثل هذه الخدمات، ولكن مع اتباع بعض التدابير المهمة.

 

مصادر تطبيقات معتمدة
وأوضحت تانيا بيلر، من الرابطة الاتحادية للبنوك الألمانية في العاصمة برلين، أنه يجب في البداية تثبيت التطبيق الخاص بالمعاملات المصرفية، ويجب أن يتم الاقتصار على مصادر التطبيقات المعتمدة فقط، مثل متجر غوغل بلاي أو متجر تطبيقات أبل.

وأضاف رالف شيرفلينج، من مركز حماية المستهلك بولاية نوردراين فيستفالن بمدينة دوسلدورف، أنه يتعين على المستخدم مراعاة اسم الناشر المدون تحت اسم التطبيق، لكي يكون في مأمن من التطبيقات المزيفة والخبيثة.

وحذرت تانيا بيلر من استعمال عروض تنزيل التطبيقات من المصادر الخارجية، مثل مواقع الويب التابعة للأطراف الثالثة، علاوة على أنه لا يجوز تتبع أية روابط يتم إرسالها عبر البريد الإلكتروني أو الرسائل النصية القصيرة. وأكدت الخبيرة الألمانية أن مثل هذه الروابط قد تؤدي إلى تنزيل تطبيق خبيث يهدد أمان المستخدم.

تأمين التطبيق
ومن الأمور المهمة أيضاً ضرورة تأمين تطبيق الخدمات المصرفية بواسطة كلمة مرور قوية، وأكدت تانيا بيلر أن الوظائف البيومترية، مثل بصمات الأصابع أو التعرف على الوجه، أصبحت من الأدوات الكافية لفتح تطبيق الخدمات المصرفية بشكل آمن وموثوق.

ومن القواعد الأساسية أيضاً عدم حفظ بيانات الوصول إلى الحساب البنكي على الهاتف الذكي، كما لا يجوز أيضا تخزين هذه البيانات كصورة في دليل العناوين؛ لأنه يمكن للقراصنة والمحتالين استعراض هذه البيانات في حالة سرقة الهاتف الذكي، وحتى بدون حمل الهاتف الذكي في اليد، فإنه يمكن للقراصنة استقراء هذه البيانات بدقة.

وبالإضافة إلى ذلك، يتعين على المستخدم تحديث تطبيق الخدمات المصرفية بصورة منتظمة، وشددت تانيا بيلر أنه يجب الاقتصار على تثبيت التحديثات من المتاجر الرسمية للتطبيقات، مع ضرورة حماية الهاتف الذكي من الفيروسات والأكواد الخبيثة بواسطة تطبيق مكافحة الفيروسات.

احذر شبكات WLAN العامة!
وفي حالة إجراء المعاملات المصرفية أثناء التنقل، فإنه يجب عدم استعمال الشبكات اللاسلكية WLAN العامة، ولكن من الأفضل تشغيل اتصال البيانات بالهاتف الذكي، وأكدت تانيا بيلر أيضاً على ضرورة تعطيل اتصال البلوتوث بالهاتف الذكي أثناء استعمال تطبيق المعاملات المصرفية.

وبشكل عام تمتاز تطبيقات الخدمات المصرفية على الهواتف الذكية بأنها سريعة ومريحة عند إجراء الكثير من الوظائف الأساسية مقارنة ببرامج الخدمات المصرفية على الحواسيب؛ حيث يمكن للكثير من تطبيقات الخدمات المصرفية قراءة بيانات التحويل من الفواتير أو قسائم التحويلات أو الإيصالات عن طريق كاميرا الهاتف الذكي وتحويلها إلى نسخة إلكترونية في ثوان معدودة.

علاوة على أنه يمكن تعيين حدود قصوى في تطبيق الخدمات المصرفية، وأضافت الخبيرة الألمانية تانيا بيلر قائلة: “تسمح هذه الوظيفة بتعيين الحد الأقصى للأموال، التي يتم تحويلها من حساب المستخدم في المرة الواحدة أو في فترة زمنية معينة”. وعادة ما يتم ضبط هذه الوظائف في إعدادات الأمان بتطبيق الخدمات المصرفية.

حظر استعمال البطاقة المصرفية
وفي حالة تعرض البطاقة المصرفية للفقدان أو السرقة، فإنه يمكن حظر استعمالها مؤقتا أو بشكل دائم عن طريق تطبيق الخدمات المصرفية، وعند تعرض الهاتف الذكي للسرقة، فإنه يتعين على المستخدم حظر استعماله في أسرع وقت ممكن عن طريق الشركة المشغلة لشبكة الاتصالات الهاتفية الجوالة، علاوة على أنه يجب إبلاغ البنك الخاص بالمستخدم بعملية السرقة، لكي يتم تعطيل تطبيق الخدمات المصرفية على الهاتف الذكي المسروق.

وإذا قام المستخدم بتحميل بطاقة مصرفية على الهاتف الذكي لكي يتم استعمالها في عمليات السداد الإلكتروني، فإنه يحب حظر استعمال هذه البطاقة، ويمكنه التعرف على الخطوات المطلوبة لذلك من خلال الاتصال بالبنك المعني.

وإلى جانب التصرف بسرعة وحظر البطاقة المصرفية على الهاتف الذكي المسروق، يتعين على المستخدم معرفة كيفية الوصول إلى حسابه البنكي مستقبلا، مثل استعمال طريقة بديلة للخدمات المصرفية عبر الإنترنت أو استعمال نفس الطريقة على هاتف ذكي جديد.

وبشكل عام، يعتبر إجراء المعاملات المصرفية عبر الهاتف الذكي من الإجراءات المريحة، ولكن يتعين على المستخدم التحقق من جميع الخصومات، التي يتم إجراؤها على حسابه البنكي والتحقق من الودائع وأرصدة الحسابات بانتظام، وبحسب البنك الذي يتم التعامل معه فإنه يمكن تشغيل وظيفة الإشعارات، بحيث يتم إخبار المستخدم بأي عملية مصرفية تتم على الحساب الخاص به عن طريق رسائل Push أو رسالة نصية قصيرة أو بريد إلكتروني، ومع ذلك قد تؤدي مثل هذه الوظائف إلى تكبد المستخدم بعض النفقات الإضافية.

اخبار السودان اليوم

اخبار السودان اليوم لحظة بلحظة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى