النظام الجزائري يعيش حالة توتر وحرج بسبب الألعاب المتوسطية

يعيش النظام الجزائري حالة من التوتر والضغط على بعد أيام من استضافة مدينة وهران للنسخة 19 من ألعاب البحر الأبيض المتوسط، والتي ستشهد مشاركة أكثر من 3500 رياضي يمثلون 26 دولة متوسطية. 

وكشفت صحيفة “Maghreb Intelligence”، أن مدينة وهران بالكاد مستعدة لحدث بهذا الحجم، ولا تزال الاستعدادات لهذا الحدث الذي يراهن عليه النظام الجزائري من أجل تلميع صورته الخارجية، تتخلها أوجه قصور كثيرة، التي أظهرت عدم استعداد البلد لاستضافة مثل هذه المنافسة، مشيرة إلى أن حاشية الرئيس الجزائري عبد المجيد تبون لا تريد أن تسمع أي شيء وتزيد الضغط كل يوم على منظمي هذه الألعاب المتوسطية لإجبارهم على تحقيق نتائج ملموسة في وقت قياسي.

وأضافت “Maghreb Intelligence” أن تبون يريد استغلال هذا الحدث على نطاق واسع لتسليط الضوء على “فوائد” ولايته الرئاسية ويسعى إلى تحقيق أكبر فائدة سياسية ممكنة من هذا الحدث الدولي، وأنه من المتوقع أن يطلق الرئيس الجزائري حفل افتتاح هذه الدورة 19 بنفسه، ويريد أن يحضر شخصيا الملعب الأولمبي وهران موكب الوفود الأجنبية. 

وأبرزت الجريدة المختصة في التحقيقات والصحافة الاستقصائية، أن رئيس الجزائر يريد تنظيم حفل افتتاح فخم لتصدير أجمل الصور عن عهده إلى الخارج، لإظهار أن الجزائر على طريق التحديث، مشيرة إلى أنه للأسف من غير المرجح أن يتحقق ذلك بسبب الاختلالات التي لا تزال والتي تقوض تنظيم ألعاب البحر الأبيض المتوسط في وهران.

ولفت المصدر ذاته، إلى أنه قبل ثلاثة أسابيع من بدء هذا الحدث، المزمع إقامته ما بين 25 يونيو و5 يوليوز، لم يتم سد أوجه القصور بالكامل ولم يتم اختبار العديد من البنى التحتية بشكل صحيح للسماح بتنظيم جيد جدا للمسابقات الرياضية.

وأكدت “Maghreb Intelligence” أن الذعر بدأ ينتشر إلى العديد من الموظفين الذين حشدهم النظام الجزائري لضمان نجاح هذا الحدث، مبرزة أن الفرق التي حشدت لهذه المهمة بالكاد تنام ليلا وتخشى الغضب الكبير للرئيس الجزائري ورفاقه إذا اكتشف أنه في 25 يونيو، قد تكون وهران في وضع سيئ لتنظيم هذا الحدث الدولي، مشددة على أن تبون تعهد بأنه لن يغفر أبدا الإخفاقات التي من شأنها أن تعرض طموحاته السياسية للخطر.

The post النظام الجزائري يعيش حالة توتر وحرج بسبب الألعاب المتوسطية appeared first on Banassa.

اخبار السودان اليوم

اخبار السودان اليوم لحظة بلحظة
زر الذهاب إلى الأعلى