بوسط دارفور اختتام ورشة رفع الوعي بالصدمات لبناء السلام

ختام ورشة رفع الوعي بالصدمات لبناء السلام بوسط دارفور

 اختتمت اليوم بقاعة مفوضية العون الإنساني بحاضرة ولاية وسط دارفور زالنجي ورشة رفع الوعي بالصدمات وبناء السلام بدارفور التي نظمها برنامج نحو سلام دائم بالسودان بالتعاون مع شبكه شباب دارفور للحوكمة وبناء السلام بدعم من الشعب الأمريكي عبر الوكالة الأمريكية للتنمية الدولية.

وقال الاستاذ هواري عبدالله محمود مسؤل برنامج نحو سلام دائم بالسودان في تصريح ل(سونا) إن الورشة هدفت لتمليك المشاركين مهارات ومعلومات للتعامل مع الصدمات في حياتهم المستقبلية وطرق الإستشفاء منها.

وأبان الهواري أن برنامج نحو سلام دائم بدأ منذ مارس الماضي بوسط دارفور تخريجت من خلاله دفعتين الخامسة والسادسة بواقع 25 مشارك ومشاركة لكل دفعة مشيرا الى أن الدفعة الخامسة إستهدفت منظمات المجتمع المدني وأساتذة الجامعات والإدارات الأهلية وذلك لدورها المهم في المجتمع بينما إستهدفت الدفعة السادسة الشباب والنازحين من مختلف الموسسات الحكومية ومنظمات المجتمع المدني.

من جانبه كشف (لسونا) الأستاذ اشرف آدم علي منسيق شبكة شباب دارفور للحوكمة وبناء السلام بوسط دارفور أن الورشة تناولت عدة قيم ومفاهيم شملت المساواة ، العدالة ، السلام وقيمة التراحم بين مكونات المجتمع  مشيرا الى أن قيمة الورشة تكمن في الدور الذي يلعبه الشباب في تحقيق شعار (نحو سلام دائم بالسودان) فضلا عن تدريبهم علي كيفية نقل فكرة رفع الوعي بالصدمات  الي المجتمع في ولاية وسط دارفور مؤكدا أن المشروع سيمتد إلى المحليات ويستمر لمدة ثمانية أشهر قادمة سيضم مشاركين من مناطق قولو ونرتيتي وقارسلا الى جانب استهداف بعض من مناطق ولاية غرب دارفور المجاورة وذلك بغرض خلق مزيج بين المجتمعات بين الولايتين وتبادل التجارب والوصول إلى مجتمع معافى وسليم من آثار الصدمات النفسية.

وإمتدح الأستاذ أشرف الدور الكبير الذي قامت به الوكالة الأمريكية للتنمية الدولية وبرنامج نحو سلام شامل في السودان في  دعم مشروع رفع الوعي بالصدمات النفسية.

اخبار السودان اليوم

اخبار السودان اليوم لحظة بلحظة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى